7 اشياء لا تخبري بها زوجك


هناك اشياء لا تخبري بها زوجك ، وينبغي أن تقومي بذلك ،رغم اننا نتفق جميعا على ان الصراحة مع الرجل والمرأة امر ضروري لنجاح اي علاقة زوجية وبناء بيت مستقر وسعيد، ولكن مع ذلك هناك امور ينبغي على المرأة ان تحتفظ بها لنفسها ولا تخبر زوجها بها،هذه الامور الخصها لك في النقاط الاتية

7 اشياء لا تخبري بها زوجك

1 – لا تخبري زوجك بأخبار صديقاتك وتفاصيل خاصة بهم، فهو حتى وان بدا مستمع جيد لك لن يستفيد مما تخبرينه، بل بالعكس ربما تكون التفاصيل التي تخبرينه بها، تنعكس سلبا على علاقتك به، ويدفعه الفضول لمتابعة اخبارهن بنفسه وهو ما قد يجعلكما تدخلان في ازمة ومشاكل زوجية انتي في غني عنها.

2 – لا تعرضي عليه اطلاقا اي مشاكل نسائية قد تمرين بها، فلا داع لان تخبريه بشعورك بآلام في منطقة معينة، او احساسك بخروج روائح غير جيدة او افرازات غريبة قد تطرأ على جسمك، فمعرفته بهذه المعلومات لن تفيده شيئا، بل وربما تجعله يميل الي الابتعاد عنك.

3– لا تنتقدي اهل زوجك امامه ولا تخبريه بما قد تلاحظين من امور لا تعجبك في بيت اهله، بل احتفظي بالامر لنفسك،لان كلامك معه بخصوص اهله قد يجعله يتضايق ويأخذ الامر بحساسية تجلب لك بعض التوتر في علاقتكما الاسرية او الزوجية.
4– لا تذكري مشاكل بيت اهلك امامه، ولا تنتقدي او تقللي من شأن احد افراد اسرتك امامه، بل ليكن الاحترام والتكبير لجميع افراد اسرتك امامه، حتى وإن كانت بينك وبينهم بعض الخلافات، فتقليلك لأهلك او شكواك منهم لزوجك ( مهما كانت محبته لك) سوف يجعلهم يصغرون في نظر زوجك، وثقي ان هذا ينعكس عليك بالسلب سواء في علاقتك بزوجك او علاقاتك الاجتماعيه مع اهلك.
5– حذار من المصارحة بماض قبل ارتباطك به، ولا تدعي ساعة صفا او لحظات مصارحة تدفعك للاعتراف والحديث عن اخطاء او تجارب خاصة بك قبل معرفتك بزوجك وقرار زواجك منه، لان لحظات المحبة والمصارحة تنتهي ويبقى ما رويتي له عالقا بذهنه، وقطعا لن ينساه وربما يسترجعه لك متى حدث خلاف بينكما. وإعلمي ان عدم حديثك عن ماضيك قبل ارتباطك به هو حق اصيل لك ولا يلومك عليه احد ولا ينقص من احترامك ومحبتك لزوجك.

6 – تجنبي ان تثقلي زوجك بأمور البيت البسيطة ومشاكل الاولاد والبنات التي تستطيعي انت التعامل معها، ولا تستنذفي طاقته في شكوى وتفاصيل صغيرة، لن تستفيدا منها سوي اثقاله بهموم هو في غنى عنها، ويكفيه ما يعانيه بالخارج من مشاكل ومتاعب في العمل.

7– إن كان لك راتب خاص بك او مصروف معين قمتي بتوفيره، ومنه قررتي ان تساعدي احد اقاربك او صديقاتك المحتاجات, فلا داع لان تخبري زوجك بذلك، فمعرفة ذلك قد تستصغر من تساعديه في عين زوجك، وقد يتضايق من تصرفك ويراه غير مناسبا لان بيتكما احق بما تساعدين به.


Leave a comment